تسلا الامريكية تطيح بـ تويوتا من عرش القيمة السوقية

تسلا الامريكية تطيح بـ تويوتا من عرش القيمة السوقية
تسلا الامريكية تطيح بتويوتا من عرش القيمة السوقية

سيطرة شركة تسلا للسيارات الكهربائية على القيمة السوقية

 

نقدر القول أن تسلا أصبحت Tesla أصبحت ثاني أكبر شركة لتصنيع سيارات في العالم في يناير الماضي عندما تجاوزت شركة Volkswagen العريقة التي تبلغ قيمتها الآن أكثر من ضعف العملاق الألماني.

 

ويعتبر تحطيم الرقم القياسي لشركة Toyota خبر مؤسفًا لعشاق الشركة اليابانية الذي يزيد عمرها عن 82 عام.

وفي شهر يوليو أصبحت تسلا صاحبة السبعة عشر عام فقط أكبر شركة سيارات قيمة في السوق العالمي، متجاوزة الإمبراطور الياباني تويوتا، بعد أن وصل سهمها إلى مستوى قياسي.

 

أنتجت شركة تسلا حوالي 103,000 سيارة فقط في الربع الأول من هذا العام، أو حوالي 4 ٪ ما يقرب عن 2.4 مليون سيارة من تويوتا.

 

 

 

تسلا الامريكية تطيح بـ تويوتا من عرش القيمة السوقية
تسلا الامريكية تطيح بـ تويوتا من عرش القيمة السوقية

هل تعلم كم بلغت اسهم شركة تسلا الامريكية

بلغت الأسهم في شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا 1134 دولارًا هذا الشهر قبل أن تتراجع، تاركة بذلك قيمة سوقية تبلغ 209.47 مليار دولار (165 مليار جنيه استرليني) وهذا يزيد بنحو 4 مليارات دولار عن القيمة الحالية لسوق الأسهم في تويوتا.

 

ومع ذلك، باعت تويوتا تقريبًا ثلاثون ضعف من السيارات العام الماضي وكانت إيراداتها أعلى عشر مرات من إيرادات تسلا.

ارتفعت الأسهم في تسلا منذ بداية عام 2020 حيث بدأ المستثمرون يشعرون بمزيد من الثقة بشأن مستقبل السيارات الكهربائية حول العالم.

 

باعت الشركة اليابانية 10.46 مليون سيارة في العام حتى مارس وسجلت إيرادات بلغت 30.2 تريليون ين (281.20 مليار دولار).

وأنهت شركة Tesla عام 2019 بمبيعات بلغت 24.6 مليار دولار فقط، بعد أن سلمت 367.200 سيارة العام الماضي.

 

هل ستسيطر شركة تسلا على القيمة السوقية للسيارات في العالم بعد الإطالحه بتويوتا؟

زادت معدلات البيع لشركة تسلا بعد انتعاش سوق السيارات الكهربائية في الصين وزيادة الطلب عليها بشكل ملحوظ مع بداية العام الحالي، فقد طلب المدير التنفيذي من موظفيه زيادة إنتاج السيارات عبر البريد الإلكتروني خاصة بعد الكشف عن بعض التفاصيل بخصوص بطارية تسلا الجديدة التي ستحدث ثورة ضخمة في عالم بطاريات السيارات الكهربائية.

ومع ذلك، فإن المستثمرين متحمسون لإمكانيات الشركة الأمريكية، معتقدين أنها يمكن أن تهيمن على سوق السيارات الكهربائية في المستقبل.

وقال محللون في شركة “جيفريز” للسمسرة في الأوراق المالية إن الشركة ظلت “متقدمة بشكل كبير على نظيراتها في نطاق المنتجات والقدرات الكهربائية والتكنولوجية”.

في انعكاس لذلك، تبلغ قيمة الشركة الآن حوالي ثلاثة أضعاف القيمة المجمعة لمنافستيها في الولايات المتحدة (جنرال موتورز و فورد).

وأضاف السيد ماسك إن شركة تسلا ستسلم ما لا يقل عن 500 ألف سيارة في عام 2020، وهي توقعات بأن الشركة لم تتغير على الرغم من الجائحة الحالية.

اترك تعليقاً